السبت، 16 أكتوبر، 2010

يوسف الصديق


تتعالى بعض الاصوات وبلا تصريحات رسمية حول رفض هذا المسلسل الرائع يوسف الصديق ورفض فكرة تجسيد الانبياء والحقيقة ان المشار اليهم فى هذا الرفض هم علماء الأزهر رغم انى والحق يقال لم أقرأ تصريحا رسميا بهذا الشأن والحقيقة ان غالبية المشاهدين بهرهم نفحات الايمان فى دعوة النبى يوسف عليه السلام وكيف بلغ رسالته وأدى... أمانته وأحسن ادارة مملكة بأكملها كانت مسؤلة عن خزائن الارض فى هذا الوقت والمسلسل يحمل لنا جوانب هامة من الحكمة والعفة والامانة وطريق الايمان اما المعترضين عن فكرة تجسيد الانبياء فاقول لهم نحن نعبد الله وحده لا شريك له ولا نعبد البشر والانبياء كانوا فى حياتهم بشر حملوا الامانة وبلغوا الرسالة ووصفهم الله عز وجل فى القرآن بمواصفات عديدة حملت لنا صورا رائعة عن سماتهم الطاهرة النقية كما وصف لنا الله عز وجل نوره فى ابهى تصوير لكى تضىء القلوب المؤمنة وتكون الصور أقرب الى النفس البشرية وذلك فى قوله تعالى .
*الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح، المصباح في زجاجة، الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضئ و لو لم تمسسه نار نور على نور يهدى الله لنورة من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شىء عليم * سورة النور

هناك 5 تعليقات:

فارس عبدالفتاح يقول...

والله وبكل احترام لكل عمل فني فانا لا اخذ الدين او التاريخ من الاعمال الفنية مهما كانت دقتها وجديتها .


فانا اخذ الدين من علماء الدين واخذ التاريخ من البحث في مراجع الباحثين الذين يوثقون ارائهم التاريخية بالوثائق الدقيقة والثابتة عن حدث تاريخي معين .

اما الاعمال الفنية مهما كانت قيمتها ودقتها فهي عمل فني لا اكثر او اقل .

اما عن تجسيد الانبياء والرسل فليس لي راي في هذا الا بعد اراء المختصين في هذا الامر ونحن نعلم رايهم في هذاالصدد .

أمل فتحى عزت يقول...

مع احترامى لرأيك يا/ استاذ فارس
لكنى ارى الطامة الكبرى لدينا جاءت من التوكأ على علماء الدين وحدهم مما ادى الى عدم اعمال العقل واهمال الاجتهاد وحكر الرأى على فئة تتحكم فى اقوال وافعال الناس وانا ضد مسمى رجال الدين عموما اما العلماء المجتهدون بجدارة لا تجد لهم وجود على الساحة هم اما فى السجن او منبوذين لعدم طاعة الاوامر .. ولو حاولت البحث عن معلومة موثقة فى الدين او التاريخ هنا ستجد من ينقضها هناك بمعومة موثقة أخرى وكتب التفاسير والسيرة والتاريخ شاهدة على ذلك بإمكانى ان استخرج لك المئات من الاراء فى الاية الواحدة وكل منهم يناقض الاخر و الكل يوثق معلوماته وفى الاخر تجد عبارة جميلة جدا تقول لك .. استفتى قلبك لو افتوك .. طب ما كان من الاول والطيب احسن .
ده رأيى الشخصى ولو انه لا يعجب الكثيرين .
مع خالص تحياتى

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخت الفاضلة / نون انا معاك في كل ما قلتيه وازيد عليه شيء بسيط وهو تغليب النقل على العقل ولكن ليس كل شيء استفتي قلبك ولو افتوك هذه قاعده اذ لم يكن هناك حكم قاطع في امر معين ولهذا انا لا اعلم حكم ظهور الانبياء والمرسلؤن في الاعمال الفنيه وهذا بصراحة من اجل ذلك فانا لم استطع ان افتي قلبي في هذا الامر اما بخصوص اختلاف الروايات فهنا يتم تفعيل استفتي قلبك ولو افتوك ٠٠٠٠ واسف على التلخيص لاني اعلق على رد حضرتك من على التليفون والكتابة صعبة شوية فارجو ان اكون قد وضحت الرؤيا في هذا الصدد

فشكووول يقول...

يا خبر ابيض ومبيض

بقى انا لايص وعمال الطش هناك واقول كلام كان المفروض انى اقوله هنا .. لكن انا مش فاهم الفرق بين عالمك والهجره و(ن) وكان مفروض اقول الكلام اللى هناك هنا .. لكن ما حصلش حاجه .. كله فى بيتها

لى عوده بعد شوية قراءه عشان انت عارفه ان انا غبى ومش بفهم الا لما اشرب اللبن .. اقصد اقرأ شويه ..
تحياتى

فشكووول يقول...

يا ست امل هانم

المدونه جميله .. انت مش شايفه انها مش واخده حقها فى الدعايه لدى المدونين .. آهوا انا واحد من المتابعين لك فى (ن) وما كنتش واخد بالى من عالمك والهجره .. اكتبى عليها موضوعات كتيره عشان نتعرف بالمدونه وروحى علقى منها عشان نرجع لها او حطى لنك فى (ن) ووضحى ان فيه موضوع فى مدونة عالمك والهجره ولو اننا مش ناقصين توهان ودوخان فى الكتب والابحاث عشان نعرف نرد عليكى لكن الامر لله

تحياتى