الأحد، 23 مارس، 2008

من سلسلة عالمك و الهجرة

احتاج الى حلم جديد غير العبور الى المستحيل .. احتاج الى التحام جديد بين الواقع والسفر الروحانى الطويل .احتاج يدك وقد اصبحت اراها على مقربة وعبائتك على كتفى لتظللنى بهاونبحر معاالى عالم التأمل والعمل والعبادة .. احتاجك جدا هى لغة أسمعهامن خلال تركيبة جسدى ينطقها دمى وعظمى وقلبى ونفسى التى طاقت الى الالتحام السليم الى التطهر من الصدمات والعثرات والذلات ومطامع الذات والشهوات .. ولن يطول الامل فى انتظارك فمنذ زمن كنت اسمع همس صوتك من بعيد لأنى كنت اجهل اليك الطريق .. وكلما كانت تسقط نفسى الى هواها ودنياها اراك عينا ترقبنى من بعيد واذا عدت و ارتقيت من الاهواء الى عالم الطهر حيث الصدق وهجر الغل والعثرات .. أعود واسمع صوتك وصلاتك ودعائك لى بأن لاأضل الطريق

ليست هناك تعليقات: